منتدى ابناء تنقسى الجزيرة


العبـــــــــــــــــير الفواحــــــــــــــــــــــــــــ
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  لهذه الاسباب كنت أود أن اكون فى المانيا بون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: لهذه الاسباب كنت أود أن اكون فى المانيا بون    السبت 12 مايو 2012 - 21:08


الاستاذ والاعلامى والدبلوماسى حسن عبدالوهاب والاستاذ عبدالله كجوك يشرفون بون

--------------------------------------------------------------------------------

يوم الجمعة أول أمس وبمقر عملنا فى فندق ميرتيم بون أخبرنى الاخ عزالدين العبيد سكرتير الجالية السودانية المانيا بون أن دعوة الشواء على الحدائق الصيفية فى (الراين آوا) سوف يشرفها الاستاذة حسن عبدالوهاب وعبدالله كجوك وهم أعلام سابقيين ومعروفين فى بون لخدمتهم الطويلة والممتازة الاول حسن عبدالوهاب كملحق ثقافى من 78 وحتى 1995م والثانى عبدالله كجوك لمدير للعلاقات العامة والسكرتارية للسفارة السودانية بون من 1970م تقريباً وحتى نزوله المعاش فى العام 2009م وتأسيسة لعمل خاص فى مجال التاشيرات والسياحة فى برلين وسوف أفرد هواتف الاخ عبدالله لمن يريد الاتصال عليه لاى إستفسار أو للإطمئنان عليه خاصه من معارفة السابقيين ومن ذووية المنتشرين فى بقاع العالم أجمع .
الدعوة قدمها لكل الاخوان عميد الاسر السودانية وعمدة بون الشعبى الاخ محمد سرالختم عبدالرحمن (أبوصفوت )بارك الله فيه وقد عاد من إجازة طويلة قضاها بين الاهل فى السودان وفى منزله الكائن بحى الصفاء فى منطقة بحرى الجريف.
ظهر السبت أتفقت مع الاخ عزالدين العبيد وهو فى طريقة للمناسبة أن يكون على إتصال بى فى حالة بقاء الاخوان الى ما بعد الثامنة حتى أستأذن ساعتين وأحضر لكى أسلم عليهم وبالفعل بعد وصوله أعطانى الاخ الاستاذ حسن عبدالوهاب على الموبايل وسلمت عليه وأخبرته بحضورى إن شاء الله بعد الثامنة .
عند الثامنة أستأذنت وسمح لى المشرف العام بإلاذن لمدة ساعتين ووصلنى بسيارة الاخ عباس أبراهيم الاخ عباس ومعه محمد عاطف مشكورين والمشوار غير بعيد من الفندق كلها خمس دقائق .
وصلت ووجدت العدد ماشاء الله تبارك الله يفوق ال80 من السودانيين وغيرهم فى نسيج إجتماعى رهييب حتى أن إحدى الالمانيات وجدها عباس إبراهيم مندهشة (وكاتله الشمار وتريد أن تسأل من هذه اللمه) فلم يتردد الاخ عباس ابراهيم ولمعرفته بحب الالمان للشمار أن يميط لها لثمام دهشتها بإلاجابة على كل أسألتها والتى بادرت المناسبة شنو اللآمه الناس ديل وهم من أى بلد ؟؟؟ فقال لها عباس نحنا سودانيين والمناسبه ساكت كده عايزين نقابل بعض ونأكل فى الجو السمح ده شواء على الطبيعة . فقالت له لكن هناك (ألوان مختلفة أى غير سودانية ) نعم هناك كل الاجناس تقريباً فلدينا أخوات سودانيات متزوجات من أخواننا العرب من ليبيا والعراق ولدينا سودانيين متزوجيين مغربيات وألمانيات وكلنا نجمتع فى الصيف أكثر من مره فى هذا المكان !!فأعجبها المنظر فطلبت من عباس هل أستطيع أن أشارككم لمتكم هذه وتسمحوا لى أن أكل معكم (الالمان يحبون الملح جداً)
فقال لها بالطبع وقومى معاى من وقفتك دى أبقى داخله لى جوه وخلال ربع ساعة كانت تحمل صحن به ما لذا وطاب من لحوم وسلطات وتتحدث بلغة المانية رصينه مع 90% من الاخوات والاخوان فهل هناك أحسن من كدا ؟؟؟؟.
جلست ساعتين كان السلام فيها ربع ساعة والباقى من الوقت قضيته مع الاستاذ حسن عبدالوهاب وعبدالله كجوك والدكتور على الحاج والذى أيضاً يشاركنا فى هذه المناسبات وأسرته ولا ننسى الاخ ماركو مانيل من أبناء الجنوب وأسرته الكريمة حرمه وبناته الاثنين والذى ذكر لى مداعباً أنه محظور من دخول دوله جنوب السودان الجديده لانه شارك الرئيس البشير فى زيارته الاخيرة لجنوب السودان مبشراً بالوحده ومؤمناً بها ، أيضاً هناك عادل سمعان إبن القضارف البار والذى يعرفه كل ناس بون بمساهماته خاصه عندما يمسك الشواء رغم وسامته المعروفه وأناقته التى تشبه الممثلين الهنود أو المصريين كذلك الاخ عبدالعزيز الانصارى وحرمه سميه والاخ أمين الماحى وحرمه الاخت ماجده والاخت نفرتيتى بنت بحرى الفاضله والتى نسيت أن أبارك لها الحجة والتى درجت على المشاركة فى كل المناسبات أيضاً الاخ محمد عزالدين مكى إبن الفاشر رئيس الجالية والذى عرفنا بالبروفسر عبدالله عبدالحى أبوبكر مدير جامعة الفاشر وإبنه الذى يحضر فى الدكتوراة فى الطب نسأل الله له التوفيق وقد كانت لمشاركتهم معنا معانيها الراقية بارك الله فيهم والحديث يطول عن كريمات الاخ عبدالله كجوك وأزواجهن ومشاركتهم لنا فى كل المناسبات وأعتذر لكل من فاتنى ذكر أسماؤهم ولا ننسى محمد عاطف وأسرته .
كان الاستاذ حسن عبدالوهاب يجلس على كرسى ويتغطى ببطانية لشعورة ببرد ويطلق ضحكاته المجلجله المعروفه خاصه عندما يتحدث عن ذكرياتة عن الراحل الرئيس الاسبق جعفر نميرى وزياراتة المفاجئة للتلفزيون ، وقد ذكر لنا الاستاذ حسن عبدالوهاب ولان الاستاذ حسن عبدالوهاب مرتبط بمدنى وكذلك إرتباط نميرى السابق بمدنى لم يحدث أن سافر نميرى خارج السودان ولم يكن رئيس الوفد الاعلامى الاستاذ حسن عبدالوهاب والذى كان يضع إسمه نميرى بنفسه إذا وجد الجماعة كتبوا إسم غير إسمه وله قصص وحكاوى ويحفظ 90 % من نكات نميرى ويضحك فيها ضحكته والتى تجعلك تضحك قبل أن تنتهى القصه كحال حسن الذى يحب الضحك كثيراً .
ودعت حسن عبدالوهاب وأخذت بيده وهو يتحرك على العصى حتى سيارة الاخ الشفيع من أبناء مدنى والذى يرافق أسره الاستاذ حسن ومعه حرمه والابناء موده وأحمد وقد كبروا ماشاء الله منذ أخر مشاهده لهم قبل 6 سنوات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لهذه الاسباب كنت أود أن اكون فى المانيا بون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء تنقسى الجزيرة :: المنتدي العام :: المنتدى العا م-
انتقل الى: