منتدى ابناء تنقسى الجزيرة


العبـــــــــــــــــير الفواحــــــــــــــــــــــــــــ
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين   الأحد 27 مايو 2012 - 1:46

عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين

--------------------------------------------------------------------------------

هاتفنى بالامس الاخ والصديق والدفعة من أمريكا الاخ على جويلى وطلب منى مطالعة موضوع فى سودانيز أون لاين على الراحل المقيم المقدم تاج السر محمد حامد الباترا، فدخلت البوست الرائع الذى أبتدره وأفتتحه الاخ عمر عثمان وسلمه لضابطة الاعلى سعاده اللواء عمر على حسن وصراحة لم نتشرف بمقابلة أو العمل مع سيادته ولكن طالعنا مقالاته الرائعة عن الهلال عشقه ونادية الذى كان رئيسه وسكرتيره ونسأل الله له مزيداً من الصحة والعطاء وكنت قد تحدثت مع سعادة اللواء شرطة دكتور محمود محمد صالح فى المانيا والذى قابله فى الامارات قبل فتره وطمأننا على أحواله وعزمت إن شاء الله إذا أمد الله فى الايام أن أزور سيادته فى الامارات وكذلك بقية الضباط فى الدوحة قطر منهم دفعتى مكرم أحمد البشير وتحياتى لهم جميعاً . أما التعليق عن الراحل الباترا فيبدأ أننا تعرفنا عليه فى المعاينة النهائية فى أواخر العام 1979م وكان مسؤول من قياس طول الطالب قبل أن يقابل لجنة مدير عام الشرطة بالكلية . دخلنا كلية الشرطة فى 23 يناير 1980م وكان فى رتبة الرائد شرطة مشرفاً على الميدان ومعه الرائد وقتها أمين عباس.
وجدنا سمعته وشخصيته وصرامته وسخريته تملأ الافاق ويهابه حتى التعلمجية وكان برنامجة المسائى فى مزرعته جوار الكلية على النيل الازرق ويملك بوكس (ركاب) وأحياناً فى الجمع والعطلات يعمل بالبوكس فى خط برى ونبدأ بإحدى قفشاته مع الخط فذات مره تعطل البوكس لعطل فى البطارية كانت (نايمة ) وهو يعلم ذلك فنزل وكانت (الفردة كلها نساء ) فنظر للنساء وبنفس طريقته فى الدورس والنداء الجهورى خاطب النساء أنزلن أدفرن البوكس ده !! فما كان من النساء إلا وصرخن (سجمنا الليلة الراجل ده بدقنا !!!!) .
فى نشاط الاربعاء المسائى كان يحضر فى الطابور ويقول للطلبة المن الجيلى وغادى يطلعو بره!!!! فيخرج أبناء النيل والشمالية فيقول لنا شيلو السيوف نضفو الميادين ولمو القش وبعد أن نلم القش يأتى بالشولات ويعبى ونكون قد نضفنا الميادين وعشى الباترا بهايمو !!!.
فى إحدى الامسيات بعد تمام التاسعة حضر مدير الكلية وكان وقتها العقيد شرطة دكتور سرالختم عثمان إدريس وكان يحلو أن يقول للباترا بعد الانتهاء من إستعراض أعمال البيادة والطابور للدفعة فى شمساً تصر العين يقول له (جمييل يا السر !! أعمل ليهم إنصراف ) ويتبسم الباترا لنجاح مهمته فى ذلك اليوم ، نعود للطرفة لفت إنتباهة الرقيب المناوب بأن المدير موجود وكان حضورة فى المساء بالجلابية والطاقية الحمراء وعندما يرفع التمام (ينزل الطاقية الحمراء ) وما عارفين نحنا السر فى إنزال الطاقية شنو !! المهم طلب من الطالب المناوب قلم وقام بكتابة التمام بالكاد ورفعه للمدير والذى خاطبنا بأن نرفع من مستوى الاداء والانضابط ولم يستغرق وقتاً طويلاً !! عندما صرف الطابور قال الطالب النبتطشى للباترا القلم يا سياتك ؟؟!! فقال له الباترا ليه قلم باركليز !!! ويقصد قلم باركر .
عند قرب التخرج فى الثلاثة أشهر الاخيرة ينشغل الطلبة بالقراية والسهر ويتناوبو على القاعات والباترا يشاهد ذلك ولكن لا ناقة له ولا جمل فى القانون ودراسته فيجمع الطلبة فى طابور الصباح وكان يخلط بين الدكتور محمد محى الدين عوض صاحب كتاب (قانون العقوبات السودانى معلقاً عليه ) وبين عابدين عوض صاحب الازياء العسكرية المعروف!!! فيجمع الباترا الطلبه ويبدأ فى محاضرته والتى لا يفهم مفرداتها إلا الطلبه والتعلمجية وشخصه فيقول يا طلبه نحنا عايزين نخرّج ضابط يلعب بالبيضة والحجر والله لو قريتو كل كتب (عابدين عوض ) وما نجحتو فى الميدان ما تتخرجوا !!! والغريب لم يكن هناك أى شخص يستطيع أن يضحك أو يحاول تصليح الباترا !! ولكن فى جلساتنا الخاصه ندوّر أحاديثه ونضحك كأننا لم نضحك من قبل .
الرحمة تتغشاهو وسوف أتواصل معكم لكى أحدثكم عن يوم تخرجنا فى الثلاثاء 3 يناير 1982م.
رائد شرطة معاش بشرى مبارك إدريس بريطانيا بيرمنجهام ودفعة الاخ على جويلى خارج الخدمة وداخل الخدمة اللواء شرطة دكتور الطيب عبدالجليل واللواء شرطةدكتور عزالدين عبدالمحمود والذى لو شاهده الباترا الان لتعجب لأنه كان فى الميدان صاحب طرائف وحكاوى وحتى قرب التخرج شغالين معاهو التعلمجة هال هج هال قف !! وعزالدين يضحك ويخرج لهم فى فقشاته والتى تحتاج أيضاً لبوست كارب !!والاخ عزالدين والراحل العميد شرطة أحمد محمد الامين(أبواللميين ) ونترحم عليه هم من أطلقو كل الالقاب على دفعتنا وعلى الضباط والتعلمجية وفى تقديرى الاخ عزالدين عبدالمحمود أكثر طالب ترك ذكريات لدى التعلمجية فى الكلية ما زال يحكى بها الزملاء وكذلك قفشاته التى لم تتوقف أثناء العمل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين   الثلاثاء 29 مايو 2012 - 12:38


نزولاً لرغبة الاخ على جويلى (46) ورغبة الاخ فيصل عثمان (47) والمتواجد فى سويسرا وسويسرا يا جماعة جنة الله فى الارض وجوها خاصه هذه الايام مع (الخضره والوجه الحسن ) حاجه لاتوصف فقد كنت أقيم وزوجتى من منتصف 1992م فى أخر (حلة المانية ) على حدود المانيا الجنوبية الغربية مع سويسرا وفرنسا وكانت أول مدينة سويسرية بعد (قرينزخ حلتنا 5 كيلو بازل السويسرية ) وبإتجاة أخر 15 كيلو مدينة (فايل آم راين الفرنسية ) ولكن فرنسا جعانه وتعبانه مقارنة بسويسرا فلا نذهب إلا لسويسرا وكانت على بعد 10 كيلو مننا مدينة (راينفيلدن الالمانية وعلى الجهة الاخرى من نهر الراين راينفيلدن السويسرية) وفى مستشفى النساء والتوليد فيها والذى يطل على نهر الراين كأنه القصر الجمهورى فى السودان وضعت زوجتى أبناءنى الكبار إسراء فى 14 يناير 1993 وأحمد فى 29 يوليو 1994م والان على دخول الجامعات الانجليزية وتمر أيام وتتعده ونقعد نحسب فى المده !!! والمنظر تماماً مثل شمبات وأبروف فى أمدرمان وبينهما نهر النيل بعد كبرى شمبات وبعد خروج النيل مباشرة من المقرن .
أقف هنا حتى لاأسرح كثيراً وأمرقكم من جو الموضوع ونعود لذكريات العم الباترا عليه الرحمة وأتحدث عن يوم تخرجنا .
قبل التخرج كانت هناك طوابير الساقية الخاصة بالتخرج والتى تبدأ قبل شهرين والله العظيم لو لا الفرحة بالتخرج وتركيب ولبس الدبورة لهرب الواحد من إرهاق الساقية وتكرار الطوابير والحالة كان أولنا الاخ محمد الحسن محمد حمدناالله كان كارب فى البيادة لم يرهق الباترا (مثلما أرهقه أول 35 وكان صاحب لكنه مصرية وأول 37 وما فى داعى لكسير التلج خلوهو فى سركم !!) المهم كان أولنا والحمد لله زينة وعاجبنا وأهم حاجة عاجب الباترا ولم نسمع أن زجره أو قال له كما كنت !!! وعلى فكره معى فى بريطانيا هو والاخ أسامة عبدالوهاب فى مدينة بريستول 200 كيلو من بيرمنجهام وكم وعدونى بالحضور ووعدتهم ولكن لم نتقابل إلا بالهواتف والحمد لله .
فى يوم التخرج وكان بالثلاثاء والاسر تملاً ميدان التخريج منهم من حضر من السقاى والعيلفون والخوجلاب ومدنى والجنينة وكسلا ومروى وعطبرة ومعظم مدن السودان وقراه 188 طالب منهم 8 من دولة قطر .
لبس الباترا كما لم يلبس من قبل ويبدو أنه كان فى قراره نفسه يعلم أن هذه الدفعة هى أخر دفعة يقود طابور تخرجها من الميدان الاحمر الى الميدان الاخضر حيث الوقوف أكثر من أربعة ساعات هى مده إحتفالات التخرج والتى يكون فيها كل (إصطاف الكلية فى حالة تأهب ومتابعة وحذر لا توصف ) وكان أكثرهم فى ذلك اليوم هو المقدم تاج السر محمد حامد الباترا فقد بكى عندما رفع التمام للضابط الاعلى منه وغادر فى مشهد تراجيدى مسح به كل الصرامة والصعوبة والنشاف الذى عرفناهو وعهدناهو عنده وكان كأنه طفل صغير فأسأل الله أن يرحمة ويغفر له ويغفر لجميع موتانا وشهداءنا من الشرطة وأسألكم بالله أن تترحموا عليه .
بعد التخرج والذى كان طابوره ناجحاً حضره رئيس الجمهورية جعفر محمد نميرى عليه الرحمة
وطاف علينا الباترا فرداً فرداً وبارك لنا ولأهلنا فتلك اللحظات يتذكرها كل طالب وأسرته .
الان أسمحوا لى أن أتناول بعض الذكريات والمواقف لأخواننا الزملاء بالدفعة مع التعلمجية منها أثناء التدريب ومنها مواقف بعد التخرج وقفشات تخص الراحل العميد شرطة معاش أحمد محمد الامين واللواء شرطة دكتور عزالدين عبدالمحمود .
نبدأ بالاخ الطالب حسين أمين التنى، التنى كما يحلو للتعلمجية أن يخاطبوه كان كثير الكلام والنظريات والسبب أنو كان ماسك الميس مع عزالدين عبدالمحمود فى الشهر الاول لذلك طلعوا فى الطابور أى كلام !! التنى دخل فى حوار مع العريف حسن صالح المشهور بالقطامة والرد المسيخ فقال له التنى يا فندوم أنا عندى وجه نظر !!!! فقال له يا طالب خطوه للخلف مارش لليمن دور ودورو حتى أوقفة فى نصف الميدان الاحمر وصرف الدفعة كلها وجاء على التنى قال ليهو يا التنى أنا الليلة قاعد معاك هنا فى الميدان ده للصباح من طابور ذنب لى إدارة وخلى الليلة وجه نظرك التعمل ليك إنصراف !!!!.
قبل 8 سنوات تقريباً ودفعتنا فى رتبة العقيد كان عندهم إفطار جماعى فى دار الشرطة وكان محضوراً جداً حسب ما ذكر لنا الاخوان الزملاء وكان نجم الحضور عزالدين عبدالمحمود بتعليقاتة الساخرة ويبدو أن عزالدين لم يقابل عدد كبير من الزملاء لفترة طويلة منهم فتح الرحمن عبدالقادر الامام أبوعاقلة الاحمر (هكذا إسمه الذى قرأته فى الجريدة فى العام 1979م وكان فوق لى إسمى بإتنين) والاخ والصديق (كردقيلى ) لم يتغير شكلة من هو طالب وحتى الان لم يتغيير كثيراً لا صلعه ولا شيب ولا كرش لا كرميش ما تجيهو حاجة يقولو من بشرى مبارك !!! عزالدين عاين ليهو وقعد يضحك وقال يا جماعة تعالو شوفو كردقيلى والله التقول كان سايقو قبطى !!(ولمن لم يفهم النكته مثلى فى أول الامر أن الاقباط معروفين بالمحافظة على سياراتهم تلقاهو سايق عربيتو 20 سنه خرشه ما فيها !!!) .
فى العام 2009م جلست مع الراحل المرحوم العميد أحمد محمد الامين (أبوالميين) فى مكتبة فى المغتربين فقد كان فى ذلك الوقت مدير جوازات المغتربين ، فقال لى حضر ذات مره الاخ حيدر أحمد سليمان دفتنا مدير شرطة البحر الاحمر الان برتبة اللواء وكانت هناك زهور بلاستيكية فأعجبتة فوقف يحركها فحرك منها الغبار فمسك أبوالميين يده وقفل خمشه ونادى بعنف على حيدر يا حيدر إنت ما عارف أنا (البلوتوز بتاعى فاتح !!) وطبعاً كان عائد من التو من نقل الكلى !! فضحك حيدر حتى بكى !!!.
فى العام 2010م حضرت وذهبت للعزاء فى وفاة الاخ أحمد محمد الامين وبعدها قابلت عدد مقدر من دفعتنا منهم الاخ العميد وقتها المكى محمد المكى وكان فى إذاعة ساهرون فحكى لى أن أبواللميين قبل وفاته عليه الرحمة بسنة توفيت والدته عليها الرحمة وحزن عليها حزناً شديداً فقال لى المكى كنا نتردد عليه يومياً لكى نخفف عليه وبعد إسبوع وكان جمعة حضرت الصباح فى حدود العاشرة ووجدت معه عدد مقدر من أهل الفن من المطربين منهم القلع عبدالحفيظ وفرفور والراحل نادر خضر فقلت له يا أبواللميين الحكاية شنو فقال له والله جونى من الصباح التقول عندى صبحية !!!!.
أخوانى إذا أردتم أن تموتو بالضحك جد جد فأستمعوا للأخ المكى محمد المكى يحاكى لكم الباترا والعجب لو لابس الجلابية وخات الشال فى كتفو ولابس الطاقية الحمراء !!!!.
ود اللميين بعد أن عاد من زراعة الكلى فى العام 2007م تقريباً وكان وقتها فى رتبة العميد وعضو مجلس إدارة نادى المريخ العاصمى فلاحظ أن سكرتير النادى لم يحضر لزيارته فى البيت بل لم يتكرم بالاتصال عليه ويبدو أنه كان مشغول بسفر خارجى فأتصل عليه أبواللميين وسأله عن أسبابة عدم حضورة أو إتصاله وحاول أن يجد له عذرا !!فقال له وداللميين إنت عارفنى أنا مشيت زرعت كلى؟؟ قال ليهو نعم سمعت بيك فقال ليك طيب أنا ما مشيت أزرع كلى ما زرعت (أبسبعين)!! فضحك الراجل وقال له والله يا وداللميين ما تشيل حالى أنا الليلة معاك فى البيت ، ولمن لا يعرف أبسبعين نوع من العلف الخاص بالبهائم يتم زراعته فى شرق النيل .
ونواصل إن شاء الله
وأرجو منكم أن نترحم على كل من فقدناهم من الزملاء بالشرطة من أول شرطى سودانى إلى أخر شرطى فارق هذه الحياة الدنيا ، ونقول اللهم أغفر لهم وأرحمهم وعافهم وأعف عنهم وأكرم نزلهم ووسع مدخلهم وأدخلهم الجنة وأعذهم من عذاب القبر وعذاب النار ، وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
وتقبلوا تحياتى رائد شرطة معاش بشرى مبارك إدريس الدفعة 46 رقم قديم أولنا محمد الحسن وأخرنا المرحوم مكير من أبناء الجنوب وعدد مقدر من التمانية القطريين . ومن بيرمنجهام سلام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين   الخميس 31 مايو 2012 - 15:06

الاخوان الكرام قبيلة الشرطة من الزمن الطيب والى الان الى القمندانات الذين يتواصلون معنا وكأننا بينهم نعمل معهم نرفع لهم التمام اليومى على دفتر الاحوال أو عند ميادين الكليات النظامية ومدارس تدريب المستجدين ومن هذا البوست الرائع الذى يتحدث عن قامة من قامات التدريب الميدانى فى كلية الشرطة منذ أن كانت فى موقع المجلس الوطنى الحالى يتمتع طلابها بمشاهدة الزائرين لضريح الشيح بر أبوالبتول (الكلية عرفناها تحولت الضريح موجود ؟؟؟) رأيت أن أوثق للقامة العقيد معاش المرحوم تاج السر محمد حامد الباترا بطريقة المسادير وأتمنى أن يتتابع النم والمسادير الى أن يبلغ ما نريد إن شاء الله وأبدأ بهذه الابيات وأقول :


مسادير لملك البيادة والسلاح والطوابير



بدور أجر النم فوق قايداً هميم وجسور
الباترا وحامد تاج السر.... ملك طابور
فى علم السلاح تنهل...... كأنو بحوور
فى الخطوة الاسد وصوتو يجييك جهور



********************
من زمن الترك........ وأحوالو داير دور*
فى الهندام نضييف وزايد على الريفى دور
ملك الحزّية الحزّية والصف والنداء الماثور
وحقو الانضباط وصحيانو ...... ديمه بكور


أحوالو داير دور تعلمون أن دفتر الاحوال عند أخواننا بقوات الشعب المسلحة (الجيش ) يسمى
الدور داير .


***********************

زى صقر الخلا يجييك سهمو يفور
لو غيّرت حزّية أو بديت فى فتور
عندو لغة خاصه ما ليها من منظور
طابورو الرصين بالرئيس محضور
يبكى يوم وداعكم ما تقول أسد وهصور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين   الإثنين 4 يونيو 2012 - 23:10


الحمد لله أن تفاعل سعادة اللواء عمر على حسن مع ما كتبت فى حق الباترا من مسادير ولا شك أن ملكات سعادة اللواء عمر على حسن متعددة ما شاء الله تبارك الله وقولو ماشاء الله ما تدوهو عين !! ولذلك رأيت أن أواصل حتى يواصل هو وأبدأ بالرد عليه برباعية بل برباعيتين وأواصل للحديث عن النساء فى كلية الشرطة :

الليلة اللواء جاب الشعر أحلاهو
وفى (الباترا) سطّر وأصلو ما جلاهو
صوّب فى (السواده ) وكراع كديس ختاهو
إبداع إبداع يا سيادتك واقفين واقفين بنتحراهو
*************************
ما تطّول غيابك وبالسطور قول لينا
نتابع بى اهتمام وأصلو أصلو ما ملينا
لو تدينا تدينا (صلعه) تلقانا جت بلينا
ولو جرييت لى سطر تلقانا تلقانا إتلميينا
*************************


والان الى عنصر النساء ونبدأ بأول عنصر من النساء دخل كلية الشرطة وهى الاخت محاسن التازى حسب معلومات سعادة اللواء عمر على حسن وأقول :

بدأ بى محاسن بت التازى أول دُفعه
وفى جنس (النساء ) كان عايز عديل لى شُفعه
يقدّم (لا مؤاخذة) وصوتو يجييب يجيييب الخُلعه
ومنو أتعلمن منو أتعلمن وفى الخطوه زادن سُرعه

******************************
ما زهجن من نداهو ولى طابورو برعن وقادن
وحازن إنضباط وفى العمل العمل كييف جادن
أخوات منى زكى فى الحكمة ديمة أفادن
وتركن ذكرى ذكرى طيبة وفى القوانيين سادن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين   الأربعاء 6 يونيو 2012 - 22:44

مسمى على جدى بشرى عبدالرحمن ولقبو (صغير )
ناظر (خور طقت) بعد النصرى حمزه وأصلو ما متحيّر
حديثو بالانجليزى حديثاَ رصين حديث الطوال ما قصير
فى بلد الانجليز كان ملحق ثقافى وكان ليها نعم مُسيّر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين   الأربعاء 13 يونيو 2012 - 15:50


والله عيد ... فى دفتر أحوالنا المجيد
تحلف تقول ... الاصلى ذاتو وتعليق عقيد
فيهو الطرافة والظرافة ... وبزيد عليهو من القصيد
وأبوحراز المرتضى لو جانا مره ... وادانا من سطرو الفريد
زى (من أنت يا حلم الصبا ؟؟) ويارب يارب تعيد الماضى عيد

*******************************

وبمناسبة سعى الاخ فارس موسى الجاد وهمته فى طىء الفيافى والغفار الامريكية وصولاً لبكرى أبوبكر، ومن قبل رفض قريبة وصديقى المقدم شرطة معاش إدريس السيد عبدالرحمن (درش) أن يتوسط لى !!ولكن أرى أن جهود الاخ فارس ومن قبله جهود وطلبات دفعتى وصديقى على جويلى جاده فأتمنى أن تُكلل الجهود بالنجاح وإلى ذلك الحين أترككم مع هذا المسدار :

لو ألقى (كود )... أكون حضور ويوماتى يوماتى شوت
مره الشعر مره القصص مره المسادير ... المسادير بالرموت
من القديم من الجديد من ذكريات داخل السودان ومن اليمن من حضرموت
من الحكايات القديمة والارشفات من ناس عمر على حسن وتربال معاهو وفريقنا (بوت )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندما طلب منى الاخ على جويلى أن أشارك فى بوست فى سودانيز أون لاين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء تنقسى الجزيرة :: المنتدي العام :: المنتدى العا م-
انتقل الى: