منتدى ابناء تنقسى الجزيرة


العبـــــــــــــــــير الفواحــــــــــــــــــــــــــــ
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجنجلوتية.. والجيلى الثانوية .. حلقات مسلسلة بطلها (الزينكو)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: الجنجلوتية.. والجيلى الثانوية .. حلقات مسلسلة بطلها (الزينكو)   السبت 2 يونيو 2012 - 19:31

الجنجلوتية.. والجيلى الثانوية .. حلقات مسلسلة بطلها (الزينكو)

--------------------------------------------------------------------------------


المنتدى : منتدى القصص والروايات
الجنجلوتية.. والجيلى الثانوية .. حلقات مسلسلة بطلها (الزينكو)

--------------------------------------------------------------------------------


رأيت أن أبدأ هذه الحلقات على غير عادتى بمنتدى العبيدية وسوف تعرفون أخوانى وأخواتى المتابعين لما أكتب فى كل المنتديات التى أشارك فيها لماذا كانت البداية بالعبيدية ، وكنت فى السابق أبدأ مواضيعى بمنتدى السقاى ومن بعد ذلك أوزعها (بطريقة بتاع اللبن حسب ما وصفنى حوارى الدكتور عبدالجليل قسم السيد له منى خالص التحايا ).
والدكتور عبدالجليل سوف أتوقع أن تكون له مداخلات رائعة لعلاقته الدراسية بعدنا بالجيلى الثانوية .
عندما أمتحنا للثانوى العالى للمره الثانية والسبب أن المره الاولى لم نجد مدارس ورفض معظمنا المدراس الشعبية وإتحاد المعلمين ببحرى الحكومية والذى كان قوياً فى ذلك الزمان وبحمد الله ظهرت النتائج ففرحت وحزنت حزنت لأن إبن عمى وخالتى عبدالله عبدالله إدريس والذى لا أذكر أننى طلية دارستى قد تقدمت عليه كان وعلى غير العادة درجاته أقل من العام الاول بدرجتين فلم يتم قبوله إلا فى المدارس المسائية ورغم ذلك كان يدرسنا فى الصف الاول اللغة الفرنسية لان أستاذ الفرنسى بتاعتنا فى الجيلى تمت إعارته الى فرنسا ولم يحضروا لنا بدليل وفى نفس الوقت قالوا لينا الامتحان قايم !!!و فرحت لأننى وجدت نفسى مقبولاً ومعى الاخ عبدالعظيم الهادى من السقاى البتلاب فى الجيلى الثانوية وهناك عدد مقدر من الاخوان تم قبولهم بمدارس مختلفة منها بحرى الحكومية الاخ أبوالقاسم حمد أبراهيم ومدرسة محمد حسين مكاوى الرشيد ومنهم من رضوا بالمدارس الشعبية بفارق درجات معدودة منا !! وكان من ضمن من تم قبولهم من الكباشى الاخ ناصر محمد يوسف الكباشى ولما كان ناصر يعرف الاخ عثمان الهادى عبدالرحيم(فوكس ) شقيق الاخ عبدالعظيم الاكبر والذى درس قدامنا فى الكباشى المتوسطة وكان من نجوم كره القدم والكرة الطائرة فتعرف الاخ ناصر سريعاً فى الاسبوع الاول من دخولنا الجيلى تعرف الاخ ناصر محمد يوسف على الاخ عبدالعظيم الهادى وكان ذلك فى العام الدراسى 1975 1976م وكان أن تم توزيعنا فى أولى تجانى ولما كان الاخ عبدالعظيم قد درس بالجيلى المتوسطة ومعهم عدد مقدر من أبناء الجيلى والدوم وواوسى وودرملى وقرى وكان قبولهم بالجيلى بأعداد كبيرة خلاف طلبة الكباشى المتوسطة الذين تم قبولهم ببحرى الحكومية وبحرى الشعبية والمدارس المصرية (جمال عبدالناصر والكلية القبطية ) ، وللأمانة كانت الجيلى المتوسطة فى ذلك العام قد (خرقت العادة ) فى قبول عدد مقدر يكاد يصل ال30 طالب من جمله 45 فى الجيلى الثانوية فتعرفنا عن طريق عبدالعظيم الهادى عليهم أذكر منهم الاخ المرحوم العطا مبارك والذى كان زميلنا أيضاً فى كلية الشرطة وتوفى فى رتبة الملازم أول فى العام 1984م ونترحم عليه ، ومنهم عمر حبيب الذى وصل رتبة العقيد فى قوات الشعب المسلحة ومنهم الاخ الدكتور معتصم يوسف المصطفى ومنهم الاخ حمد النيل من أبناء الجيلى ومن الدوم الاخ النور يوسف ومن واوسى التجانى أحمد التجانى ومن ودرملى الاخوان أحمد التجانى (البروف فى الزراعة الان فى مركز أبحاث الجزيرة مدنى) وكذلك شقيقة فاروق لاعب كرة القدم المبدع والذى لعب فى نادى الاخوة بالجيلى وكسر رجله وأذكر أن جاء للمدرسة فى ذلك العام وهو يعرج والاسماء عديدة وكثيرة من قرى المهندس عزالدين محمد الامين كل هؤلاء الاخوان هم زملاء الدراسة أما الصداقة والاقرب الى بعضنا فكنا (شله الخمسة ) المكونه من ناصر محمد يوسف الكباشى (اللواء شرطة الان مدير شرطة السجل المدنى ) وهو من أبناء قرية الكباشى المعروفه ودرسنا سوياً المرحلة المتوسطة بالكباشى المتوسطة، والاخ عبدالله الطيب بابكر الحاج من الزيداب كبير أخصائى البصريات بالكويت ويبدو أنه درس المتوسطة بالخرطوم مدراس السجانة حيث كان يقيم مع خاله المهندس عليه رحمة الله أبراهيم عثمان والاخ زين العابدين حسن الزبير من العبيدية وكان قد درس المتوسطة بمدرسة (الراعى الصالح بالخرطوم) وكان يسكن مع جده أبعجة عليه رحمة الله والزينكو كما يحلو لنا أن ننادية كبير المحاسبين بالمدارس القرآنية بالخرطوم ويسكن السلمة عد حسين جنوب الخرطوم والاخ عبدالعظيم الهادى عبدالرحيم الحسن من أبناء السقاى البتلاب ويمت لى بصله القرابة وقد عمل بالتدريس وسافر للكويت موظفاً وعاد بعد حرب الخليج وأصبح الآن من كبار التجار بسوق ليبيا وشخصى بشرى مبارك إدريس من السقاى البتلاب إلتحقت مع الاخ ناصر محمد يوسف بكلية الشرطة وعملت فى مواقع مختلفة الى أن هاجرت الى المانيا فى العام 1992م والان أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام .
علاقتنا ترابطت من أولى تجانى ومعرفتنا بالزين وعبدالله كان سببها أن الزين جار عبدالعظيم فى الفصل والزين وعبدالله الطيب جمعتهم ظروف الجعلية والولاية الشمالية والسكن فى العاصمة فأصحبوا أصدقاء على الرغم من أن عبدالله كان فى داخلية مختلفة عنا فقد كنا فى داخلية دجلة وكان عبدالله فى داخلية الدندر !!رغم تأخر دخولنا الى الداخليات أنا وعبدالعظيم وناصر ثلاثة أشهر إلا أن دخولنا الى داخلية دجله ربطنا أكثر خاصه بالأخ زين العابدين حسن الزبير والذى كان صاحب مواهب متعددة فهو ممثل بارع ويجيد المحاكاة وعازف إيقاع (بنقز وطبل ) ومشجع فى كرة القدم لا مثيل له خاصه عندما يحمل قنايته ويمر بها الميدان يلهب حماس المشجعين ولاعبى داخلية دجله بقيادة رئيس الداخلية وكابتن الفريق والثيردباك الصخرة ود العيلفون عبدالعظيم الزين .
كان الزينكو من ظرفاء المدرسة وله كلمات خاصه وأكثر شخص قابلته فى حياتى فى ذلك الوقت حافظاً للأمثال ويستعملها فى مكانها وكنت أحفظ منه الامثال عن ظهر قلب وفيما بعد وجدت نفسى أستعملها مثله وزدت عليها ولكن للأسف نسى الزين كل الامثال وحتى كلماتة العجيبة وغريبة مثل كلمة (الجنجلوتية ) والتى أخترتها عنواناً لهذه الحلقات وعموماً يا ناس العبيدية أسألوا منها ولدكم الزينكو ولكن يبدو أن معناها (الدوامة وتكرار الاحوال ) لأن الزين يقول ليك والله مشينا الاجازة وجينا للجنجلوتية والقراية أم دق!!!!ونواصل وإن شاء الله أعدكم كل إسبوع حلقة وأكان غفلت قولو عووووووووك وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: الجنجلوتية.. والجيلى الثانوية .. حلقات مسلسلة بطلها (الزينكو)   الأحد 15 يوليو 2012 - 13:17


والله العظيم ظرفى (مكدر طييين ) والسبب أنى بقييت أخرج للعمل 13 ساعة فى اليوم وأخر اليوم أرجع ما بشوف من الجوع والتعب والحمد لله !!!لكن أدهشنى العدد الخرافى للمطالعين للحلقات وللجنجلوتية والغلوتية فى منتدى السروراب فبدأت أكتب هذه الحلقة من منتدى السروراب لكى أكافى هؤلاء المطالعين ولن أستطيع فأسال الله أن يزيدهم قوه ومطالعة وأن يكتب لهم بكل سطر طالعوه ألف حسنة ويمحو به ألف سيئة يا رب العالمين ، أدهشنى العدد الخرافى للمطالعين لحلقات الجنجلوتية والغلوتية (حسب ما وصفها حوارى الدكتور عبدالجليل ) ولاحظت ضعف ردوده ويبدو أنو كان متأثر بسرقة (لابتوبو ) والحمد لله قال رجع ليهو بس رأسو مليان فى (حكاية الغمتة ) لى ناس الشرطة وأنا أديتو الحل !!.
نعود والان حضرنا من الاجازة ودخلنا الصف الثانى وأصبحنا فى الوسط وكانت السنة الاولى سنة التجارب والتعلم وقد تعلمنا الكثير والحمد لله .
كانت الجيلى فى ذلك الزمان لديها المنافسات بين الداخليات فى كرة القدم وكذلك المسابقة الثقافية والادبية وأذكر أن الاستاذ بابكر إستاذ اللغة العربية الحاذق قد أشرف على داخلية دجلة حتى أحرزت كأس الثقافة والادب والشعر وكان للأخ الزينكو دور هام فى فوز مسرحية الزعيم بالجائزة الاولى على مستوى المسرح وكان الزينكو يمثل دور الزعيم وكان الاخ عبدالله الطيب يضحك على الزين عندما يلبس النظارة ويقول (إنا الزعيم الاوحد!!!) .
زادت علاقاتنا وزياراتنا للمناطق المجاورة للجيلى وكذلك للنية فكانت لاتمر مناسبة وإلا ونحن حضوراً فيها حتى أصبحت شله الخمسة يضرب بها المثل الاستاذ عبدالله جبرة فى حصص الرياضيات فى مادة الجبر .
وقد أفادنى الاخ الزينكو أن الاستاذ عبدالله جبرة مازال ما شاء الله تبارك الله يدرس فى المدارس الثانوية الخاصه وقد درّس أيمن إبن الاخ الزين الاكبر مادة الرياضيات الاضافية وتعرف علي إبن الزين وذكر له أنه درس والده قبل 35 عام فى الجيلى الثانوية .
شهد ذلك العام 1977م مشاركتنا فى زواج الاخ حسن محجوب كبير موظفى بنك السودان وكانت المناسبة فى منزل الاسرة بالنية وتم دعوتنا بصفة رسمية وفى الحفل والذى كان بالمطرب خلف الله حمد هرب طلبة الجيلى الثانوية وحضروا الحفل وعندما عادوا كان أحدهم (مخموراً ) وأحدث شغباً أدى أن يقوم رئيس الداخلية بحصر الطلبة الخارجين من الداخليات بدون إذن وكان الزواج يوم الاربعاء وليس يوم الخميس وتم تقديمنا الى لجنة محاسبة وكانت الاعداد الغائبة كبيرة فكان نصيب أفراد (شلة الخمسة ) الفصل لمدة إسبوع من المدرسة قضيناها مع أسرة حسن الله جابو فى النية نزرع فى الطماطم ونأكل فى الجوافة ونعود أخر الليل ولكن ناصر لم يواصل معنا وذهب للكباشى وعاد بعد أن سمع أن الوالد مبارك إدريس والعم الهادى عبدالرحيم قد علموا بفصلنا وتواجدنا فى النية فجاوا ليلاً وأخذونا من منزل أهل العريس وكنا وقتها نستمتع بالإستماع الى شريط الحفلة ونعرض وتركنا الزين وعبدالله يضحكو فى منظرنا ونحن (نتكبكب ) عندما علمنا بحضور أولياء أمورنا !!ولكن عندما حط بوكس الوالد الرحال فى منزل العم الهادى عبدالرحيم والد الاخ عبدالعظيم أستبشرنا خيراً لأن حاج الهادى نفسو بارد وبالفعل أستمعوا لنا والمصيبة جاءت الادانة الاكبر للأخ الامين الهادى بتهمة التستر لأنه كان يعلم فصلنا ولم يخبر به أحد !!حسب زيارة خططنا لها أنا وعبدالعظيم ونفذها عبدالعظيم الهادى ولكن قد صارح الامين بفصلنا !!! ولم يتحدث به !!وفى صباح اليوم التانى تحركنا أنا وعبدالعظيم عائدين للنية وأخذنا أغراضنا ومعنا الاخوان الزين وعبدالله وكملنا باقى الاسبوع فى السقاى فى صالون المبارك إدريس ومازال الاخوان يتذكروا هذه القصة ونضحك فيها حتى البكاء . وأذكر أن من ضمن الاشياء التى أدت الى تخفيف العقاب علينا أن الوالد أنشغل بأخذ الاخت نعمات على بابكر للوضوع فى الخرطوم بحرى بعد تعثر وضوعها فى السقاى وأظن كان المولود (فدوى صديق نورالدائم ) والتى أستقبلت مولودها الثانى (ولد ) قبل فتره وكانت قد رزقت ببنت من زوجها العم أبوبكر الطيب أبراهيم ألف مبرووك وبالرفاء والبنين . ونتواصل إن شاء الله فأبقوا معنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: الجنجلوتية.. والجيلى الثانوية .. حلقات مسلسلة بطلها (الزينكو)   الجمعة 20 يوليو 2012 - 2:50

-------------------------------------------------------------------------------- بالامس هاتفت الاخ والصديق عبدالعظيم الهادى عبدالرحيم للإطمئنان على صحة العم الهادى عبدالرحيم من العملية الجراحية التى أُجريت له قبل إسبوع والحمد لله طمأننى وذكر له أنه تماثل للشفاء ولمزيداً من الاطمئنان والراحة يقييم الان مع إبنه الاستاذ الامين الهادى الاستاذ بالمدارس النموذجية أمدرمان ويسكن بيت المال مع أسرة إبنة الامين الهادى . تناولت مكالمتى مواضيع متعدده ومن ضمن ما تناولت هذه القصه المسلسلة خاصه أن الاخ عبد العظيم الهادى أحد أبطالها !!فأول ما تبادر للأخ عبدالعظيم من الاسئله أن قال لى : ( أوعه تكون رفدتنا بتاعة الجيلى الثانوية والنية فى الموضوع ؟؟!!) فقلت له والله كانت موضوع الحلقة الاخيرة فضحك حتى البكاء ولكن قلت له أن التهمة تحملها المسكين أخوك الامين الهادى لأنه (تستر على الموضوع ) بعد أن مشى فيهو مقلب زيارتك التى رتبناها لجس النبط وكانت بعد يومين من تواجدنا بعد عقوبة الفصل الاسبوعى وتواجدنا مع أسرة حسن الله جابو العركى فى النية وقد تزامن الاسبوع الذى تم فصلنا فيه مع (إسبوع المرور العربى ) وهو الاسبوع الذى تحتفل فيه الشرطة العربية بإسبوع المرور وللصدف يدخل إثنين من أبطال هذه القصه ومن المفصولين للشرطة لكى يحتفلوا رسمياً بإسبوع المرور العربى . فاتنى أن أذكر أننا ولاننا مدعويين رسمياً من قبل العريس حسن محجوب وأخوانة عبدالغفار وخوجلى وصلاح وأحمد وأخواتة خاصه أن الاخ حسن الله جابو متزوج من عواطف محجوب أفندى شقيقة العريس والتى توفيت الى رحمة مولاها ونترحم عليها بهذه المناسبة ونذكر لها ولزوجها وأسرتها تلك الخدمة والصوانى العامره التى كانت تتحفنا بها خاصه فى شهر رمضان لدرجة أننى كنت لا أستطيع أن أحمل الصينة لوحدى وأنادى عبدالعظيم أو الزين لكى يحملوا الصينية معاى (صينية الاكل فقط ) أما صينية المشاريب من أبرى وكركدى ومخلوط فيحملها حسن الله جابو والاخوان الزين وعبدالله وناصر محمد يوسف فأسأل الله أن يرحم الاخت عواطف محجوب أفندى ويدخلها الجنة فقد أفطرتنا ونحن صيام أكثر من 30 مره خلال الثلاثة سنوات ونحن فى الجيلى بل وبعدها كثيراً ما كنا نزور الاخ الفاضل حسن الله جابو العركى وأسرته الكريمة فلهم منى ومن كل الاخوان المذكورين عاطر التحايا وأطيب الامانى بمناسبة الشهر الكريم نسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال . فاتنى أن أذكر فى صياغ هذه القصه فى الحلقة الاخيرة أننا رافقنا السيرة يوم الخميس وكانت للخرطوم (نادى بنك السودان ) وأذكر أن الحفل كان بالمطرب صاحب الصوت الشجى والتطريب العالى والاصيل والراقى زكى عبدالكريم وكان ملك الحفل بلا منازع الاخ الزينكو والذى كانت له (جرأه غير عادية فى الرقص والعرضه ومواهب متعدده ترجع الى ديار أهله بالعبيدية فهم أهل طرب وإبتهاج وقد شهدنا ذلك فى زياراتنا المتكررة للعبيدية . وتشىء الظروف بعد ثلاثة سنوات وتحديداً فى العام 1982م أن يكون نادى بنك السودان فى الخرطوم محطتنا من مطار الخرطوم للعشاء إما فى النادى أو نأخذ العشاء للمطار نحن مجموعة جوازات مطار الخرطوم فى وردية الليل ليستمر هذا البرنامج لمده 7 سنوات ونشهد فى العام 1990م زواج الاخت إبتسام ابراهيم بنت خاله زوجتى من الاخ هاشم الموظف ببنك السودان مطار الخرطوم وكانت حفله الزواج بنادى بنك السودان ومع نادى بنك السودان هناك نادى الشرطة ونادى قوات الشعب المسلحة والنادى السورى والنادى الالمانى كلها كانت محطاتنا للعشاء وكانت لنا أيام أتمنى أن يعيدها الزمان وخاصه الاكل (الرخيص وطاعم !!!) . آها عبدالعظيم أتمنى أن تتحفنا بحلقة من عندياتك نسجلها لك بإسمك وفى إنتظار أن يشارك الاخ الزينكو بطل هذه القصة وكذلك سعادة اللواء شرطة ناصر محمد يوسف مدير شرطة السجل المدنى لكى يسجل لنا حضورة والذى نتشرف به قديماً وحديثاً ولا ننسى الغائب الحاضر الاخ عبدالله الطيب بابكر الحاج ود الزيداب الذى (غطس فى الكويت ) وعلى الاقل نرغب فى حضورة لكى نعزية فى شقيقه البروف طبيب كبير جراحى العظام عبدالرحمن الطيب بابكر الذى وافته المنية قبل 6 شهور ونقول اللهم أغفر له وأرحمه ولجميع موتانا وموتى المسلمين ببركة هذا الشهر الكريم شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجنجلوتية.. والجيلى الثانوية .. حلقات مسلسلة بطلها (الزينكو)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء تنقسى الجزيرة :: المنتدي العام :: المنتدى العا م-
انتقل الى: