منتدى ابناء تنقسى الجزيرة


العبـــــــــــــــــير الفواحــــــــــــــــــــــــــــ
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الى دفعتى صلاح محمد آدم عيسى .. أسأل الله أن ينصلح بك حال الهلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك ادريس
تنقساوي ذهبي
تنقساوي ذهبي


عدد المساهمات : 511
نقاط : 939
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: الى دفعتى صلاح محمد آدم عيسى .. أسأل الله أن ينصلح بك حال الهلال    الأربعاء 24 يوليو 2013 - 18:48

لاشك أن إبن الدفعة 46 كلية الشرطة السودانية (23 يناير 1980م الى 3 يناير 1982م ) صلاح محمد آدم عيسى والذى دعانا بكروت الى زواجة فى حفل التخرج يوم 3 يناير الى زواجة وكان بعد إسبوع وكان يوم 10 يناير 1982م .
* منذ بواكير حياته العملية بدأ منظماً نفسه بالزواج لما لا ووالده هو الضابط المكرب والذى عمل من الصف حتى وصل الى رتبة العقيد شرطة وكانت أخر محطة له كلية الشرطة نفسها ذلك هو والد صلاح العم الفاضل والضابط الاعلى محمد آدم عيسى .
* صلاح كان من اللاعبين المميزين فى الكلية وشارك فى رتبة الملازم أول فى كورس فى كلية التربية الرياضية أستفاد منه كثيراً فى عمله الحالى والذى بدء يمارسة منذ أن تمت إحالته للصالح العام فى بدايات الانقاذ .
* شارك الاخ والزميل صلاح فى تدريب أشبال الهلال من قبل .
ظهر العام الماضى مدرباً لهلال الجبال وحقق نتائج ممتازة فى الدورة الاولى أهمها التعادل مع القمة الهلال والمريخ والمشاركة فى بطولة سيكافا فى السودان الاخيرة رغم أن النتائج كانت دون الطموح وخرج فريق هلال كادقلى الذى شارك فى كادقلى دون التأهل للنهائى ودور الاربعة فى الفاشر .
*تولى فى الفترة الاخيرة تدريب الهلال الفريق الاول وقد أشفق الجمييع عليه فى ظل عدم الثبات الادارى فى نادى الهلال والذى لاشك يؤثر بصورة كبيرة على الاستقرار عند اللاعبيين فى ظل الاحتراف والاستحقاقات المالية ، ولكن كان الدفعة صلاح محمد آدم عيسى على العهد به قابلاً للتحدى فحقق حتى الان ثلاثة إنتصارات مع الهلال ، وما دعانى لكتابة هذا المقال مشاهدتى للأهداف الثلاثة مع البن الأثيوبى فى بطولة وادى النيل وكانت بحق أهداف رائعة خاصه تلك التى أحرزها بكرى المدنية النايم عن التهديف منذ سنيين عددا !!!!.
* الاخ صلاح أدعو له فى الشهر الكريم بالتوفيق ليقود الهلال الى الانتصارات فى الممتاز وفى غيره بالداخل والخارج وأن يوفر على الدولة وعلى إدارات أندية القمة وباقى الاندية كمية العملات الصعبة التى (تُصرف على طاقم المدربين الاجانب ) والذين يأتون بدسته من أبناء جلدتهم وأولادهم ونسابتهم وجيرانهم فى ظل سخاء الوالى ومن قبله الارباب وفى ظل تكية أولاد البرير الممثله فى إبنهم الامين البرير الغير موفق فى قيادة الهلال رغم ما دفعته أسرة البرير من مال للهلال .
* الاخ والدفعة صلاح محمد آدم عيسى سوف ينقل عالم التدريب السودانى الى آفاق أرحب بالإعتماد على أبناء الوطن لكى يتولو تدريب الاندية السودانية قاطبة فى العاصمة والاقاليم وهم مؤهلون لذلك فقط تنقصهم الجرأة التى يمتلكها الاخ صلاح والتى تعلمها من الراحل المقدم شرطة معاش تاج السر محمد حامد الباترا عليه رحمة الله ، وتعلمها من العقيد شرطة دكتور سرالختم عثمان إدريس عندما درسنا لمدة عامين قانون العقوبات السودانى وكان مديراً لكلية الشرطة السودانية وتعلمها من العميد شرطة وقتها عبدالله عبده كاهن الذى جاء بعد رفع رتبة الكلية الى العميد ، وتعلمها من التعلمجية أمثال كوه وومحمد جمع وحسن صالح وحسن تيه شوكة والمساعد حبييب وعبدالعزيز وكوكبة رائعة من الضُباط وضباط الصف وصف الضُباط كان مشرفين وقتها على كلية الشرطة ولا ننسى معلمين الرياضة المساعد أبراهيم الحلفاية وهارون ويعقوب والميج ، ولا ننسى ذلك الرائع الرقيب الذى وصل الى رتبة النقيب وكان يقول لنا (والله يا طلبة لو أدونى دبورة أزحف من هنا لى حدى الحصاحيصا !!!) الرقيب محمد سلمى عطرون ، وتعلمها أيضاً من مجموعة طيبة من الملازميين أوائل جاءوا الى كلية الشرطة (متخصصين فى دفعتنا وهم أبناء الدفعة 37 ) كان على رأسهم الملازم أول عادل العاجب يعقوب أول دفعته والفريق شرطة دكتور حالياُ نائب المدير العام ومفتش عام الشرطة ، كان معه رهط من دفعته لا يقل من 14 أذكر منهم الملازم أول محمد الحسن إدريس والملازم أول النور كومى والملازم أول آدم جمع والملازم أول عوض وداعة والملازم أول عوض وداعة صاحب الصوت الجهورى والمقدرة على حفظ أسماء الدفعة (ثلاثية ) خلال إسبوع واحد فقط !! ومنهم الملازم أول الانيق سيف النصر والذى كان بارعاً فى كرة القدم ولعب ظهير ثالث لمنتخب الكلية وقبلها لمريخ الابيض ، كان منهم الملازم أول محمد صديق والملازم أول أحمد المصطفى ، تعلم صلاح محمد آدم عيسى الجرأة من الراحل النقيب شرطة محمد حسن حسين (عليه رحمة الله ) وكان أول الدفعة 35 صاحب اللكنة المصرية وهو حلفاوى درس كلية الشرطة المصرية وتخرج منها وبعدها دخل كلية الشرطة السودانية وتخرج بدبورة واحدة حالة حال كل دفعته !! وتعلمها أيضاً من أخوانة وهم فى الخدمة الآن برتبة اللواء شرطة وقد حصل خمسة منهم على درجة الدكتوراة فى القانون وفى غيره ( العميد شرطة معاش دكتور جمال الدين عثمان حصل على الدكتوراه فى تخصص غير قانونى ) تعلمها من قفشات الطالب عزالدين عبدالمحمود ودراميات المكى محمد المكى وخالد عبدالرحمن ، تعلمها من عزيمة وإصرار الطالب وقتها إبن كردفان وحمرة الوز الطاهر عثمان جاد الله والذى رفض التعليمات بلبس (المايوه فى حوض السباحة بجامعة الخرطوم رغم توسلات النقيب وقتها مكى محمد بابكر !!!) فعلل الطالب الطاهر رفضة بلبس المايوه بأنه (لباس البنات !!!) وعندما رُفع الامر الى المدير العام للكلية العميد شرطة عبدالله عبده كان وكنا نشفق عليه من العقاب الرادع كانت العقوبة من المدير العام أن تركه ووجه نظره !! وكان الوحيد بيننا الذى يلبس (سروال الرجال فى السباحة !!!) والتحية للأخ الطاهر عثمان جاد الله والذى حضر لتعزيتى فى وفاة الوالد عليه رحمة الله فى السقاى والتحية لكل أبناء الدفعة 46 وهم يرفعون الرأس عالياً فى الخدمة فى الشرطة داخل السودان وخارجها وفى كل ما أوكل اليهم من مهام ، أسأل الله ببركة هذا الشهر الكريم أن يجمعنا بهم فى الافراح لكى نسلم عليهم فرداً فرداً نترحم على من فارقوا الحياة الدنيا منهم ونسأل الشفاء العاجل لمرضاهم والتوفيق لأبناءهم فى دراستهم وفى عملهم وقد علمت أن عدد مقدر منهم قد أدخل أولاده أو بناته الى كلية الشرطة ومنهم من تخرج ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا ، نفس الاخلاق الكريمة والتفانى فى العمل ، أتمنى التوفيق لكل أبناء دفعتى فى المهاجر خارج السودان أن يوفقهم الله فى تعليم الابناء ويوفق من يرغب منهم فى الزواج مثنى وثلاث ورباع وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ومن بيرمنجهام سلام رائد شرطة معاش بشرى مبارك إدريس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى دفعتى صلاح محمد آدم عيسى .. أسأل الله أن ينصلح بك حال الهلال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء تنقسى الجزيرة :: المنتدي العام :: المنتدى العا م-
انتقل الى: